هل ستشهد النجف انتعاشا اقتصاديا بفضل مشروع معمل السمنتزيارة : 1324

هل ستشهد النجف انتعاشا اقتصاديا بفضل مشروع معمل السمنت

تسعة وتسعون بالمئة هي نسبة ما وصل اليه معمل السمنت في صحراء النجف من انجاز بعد احالة عقد استثماره الى إحدى شركات القطاع الخاص. المعمل وبحسب القائمين عليه، سيسهم بإنعاش المحافظة اقتصاديا لما له من مردودات مالية كبيرة.

في هذا الاطار، أشار علي احمد يسر، مدير معمل السمنت، الى أن "نسبة الانجاز وصلت الى تسعة وتسعين بالمية وبدأ الانتاج التجاري الجزئي ايضا بالتعاون مع الجهات المختصة وخاصة هئية استثمار النجف كدرنا نقلل من هاي الصعوبات". (كلام محكي)


هيئة استثمار النجف أشادت بهذا المعمل كاشفة عن سحب عدد من الاجازات الاستثمارية لمشاريع في الصحراء عينها نتيجة التلكؤ.

من جانبه، لفت ضرغام كيكو، رئيس هيئة استثمار النجف، الى أنه "توجد لدينا اكيد مشاريع متلكئة واتخذت هئية الاستثمار خلال الشهر الماضي عدة اجراءات بحق المستثمرين المتلكئين وتم فرض غرامات مالية ".

ويشكل انعاش القطاع الخاص، بحسب مختصين، عاملا اساسيا في عملية النهوض بالاقتصاد الوطني لاسيما في ظل حالة التقشف التي تعيشها البلاد بسبب انخفاض اسعار النفط العالمية .

التعليقات

لا توجد تعليقات كن أول معلق !
أضف تعليق
الكود الأمني